منتديات مدينة راوة
((أهلا وسهلا بك في منتديات مدينة راوة ، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التقضل بزيارة صفحة التعليمـــات. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل اذا رغبت بالمشاركة او قرآت المواضيع في المنتدى))...

اذهب الى الأسفل
ايـــاد الراوي
ايـــاد الراوي
# احلى عضو #
# احلى عضو #
عدد الرسائل : 1267
العمر : 29
المحافظة/المدينة : الانبار/راوة
الوظيفة : طالب جامعي
المزاج : جسور المحبـــة Romnc10
الجنس : جسور المحبـــة Male10
الجنسية : جسور المحبـــة Iraqy10
MoBiLe : 07807962577
   : جسور المحبـــة C13e6510
الخبرة :
جسور المحبـــة Left_bar_bleue0 / 1000 / 100جسور المحبـــة Right_bar_bleue

تاريخ التسجيل : 19/04/2008

البطاقة الشخصية
الاسم الحقيقي:

محرج جسور المحبـــة

في الجمعة 01 أغسطس 2008, 04:48
جسور المحبـــة Fdcs3


إن الحمد لله، نحمده، ونستعينه، ونستغفره، ونستهديه، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا له إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله، صلي الله عليه وعلي آله وصحبة وسلم تسليماً كثيراً.

أما بعد: فإن المحبة في الله ـ عز وجل ـ من أعظم عرى الإيمان وقواعده، كما أخبر بذلك الصادق المصدوق صلي الله عليه وسلم .

وللمحبة جسور أقامها ربنا ـ تبارك وتعالي ـ بين المؤمنين، ووصل قلوبهم بها. وقد ذكر ـ سبحانه وتعالي ـ هذه الجسور في كثير من المواضع في كتابه العزيز، كقوله: (إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ)(الحجرات: الآية10) وقوله جلت قدرته : (وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعاً وَلا تَفَرَّقُوا )(آل عمران: الآية103) ويقول تبارك اسمه : )وَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِهِمْ لَوْ أَنْفَقْتَ مَا فِي الْأَرْضِ جَمِيعاً مَا أَلَّفْتَ بَيْنَ قُلُوبِهِمْ وَلَكِنَّ اللَّهَ أَلَّفَ بَيْنَهُمْ إِنَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ) (لأنفال:63) وقصر سبحانه وتعالي الولاية علي المؤمنين فقال: )وَالْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ يَ)(التوبة الآية71)وقال سبحانه وتعالي: )إِنَّمَا وَلِيُّكُمُ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَالَّذِينَ آمَنُوا الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلاةَ وَيُؤْتُونَ الزّهذه الكلمة ممنوعةاةَ وَهُمْ رَاكِعُونَ وَمَنْ يَتَوَلَّ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَالَّذِينَ آمَنُوا فَإِنَّ حِزْبَ اللَّهِ هُمُ الْغَالِبُونَ) (المائدة:55/56)

وقد ذكر النبي صلي الله عليه وسلم جسور المحبة ـ أيضاً ـ فهو الذي أسسها وأرسى بناءها، ومد حبال الود في قلوب أتباعه إلي يوم الدين . قال عليه الصلاة والسلام كما عند مسلم من حديث أبي هريرة : (( حق المسلم علي المسلم ست. قيل: ما هن يا رسول الله؟ قال: إذا لقيته فسلم عليه، وإذا دعاك فأجبه، وإذا استنصحك فانصح له، وإذا عطس فحمد الله فشمته، وإذا مرض فعده، وإذا مات فاتبعه)).

وهذه المسائل تدعو إليها الحاجة، ولا يمر يوم أو لليلة إلا ويقع أحد أفرادها، ومع ذلك فإن كثيراً من الناس يقصر مع إخوانه المسلمين في أداء هذه الحقوق، فلا تراه يعود مريضاً أو يمشي في جنازة أو يسلم علي أحد.

ولما رأيت هذا الأمر واضحاً جلياً ، استعنت بالله، عز وجلـ في جميع مادة هذا الكتاب، وقد تناولت فيه بعضاً من تلك الجسور (( جسور المحبة)) تذكيراً لنفسي أولاً، ثم حثاً لإخواني علي مد هذه الجسور فيما بينهم، لتنشر المحبة والألفة والمودة بين المسلمين.

فهيا نتحاب.. وهيا نتآلف.. وهيا نتراحم..



الآن مع الجسر الاول

التحية في الإسلام
يقول صلي الله عليه وسلم في المسلم يقابل المسلم : (( إذا لقي أحدكم أخاه فليسلم عليه)). فالسلام هو التحية التي أنزلها الله علي رسوله صلي الله عليه وسلم وهي تحية أهل الجنة. قال تعالي: (تَحِيَّتُهُمْ يَوْمَ يَلْقَوْنَهُ سَلام)(الأحزاب: الآية44). وهي التحية التي رضيها الله ورسوله صلي الله عليه وسلم لأتباعه وأمته من بعده، ولا يجوز للمسلم أن يستبدل بتحية الإسلام غيرها من تحايا الأمم الأخرى، لا بصباح الخير، ولا أهلاً وسهلاً، ولا أنعم صباحاً، ولا غير ذلك. قال عمران بن حصين كنا في الجاهلية نقول: أنعم الله بك عينا، وأنعم صباحاً ، فلما كان الإسلام نهينا عن ذلك.

وأخرج ابن أبي حاتم عن مقاتل بن حيان، قال: كانوا في الجاهلية يقولون : حييت مساءً، حييت صباحاً، فغير الله ذلك بالسلام.

إذن فلابد أن يبدأ المسلم بهذه التحية العظيمة ، بالسلام الشرعي السني الموروث عنه عليه الصلاة والسلام.

قال الله ـ عز وجل ـ : (َإِذَا حُيِّيتُمْ بِتَحِيَّةٍ فَحَيُّوا بِأَحْسَنَ مِنْهَا أَوْ رُدُّوهَا إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ حَسِيباً) (النساء:86)

((بِأَحْسَنَ مِنْهَا)) : أي تزيد علي تحية، فإذا قال : السلام عليكم ورحمة الله فقل: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، أو بمثلها بأن تقول: وعليكم السلام ورحمة الله.

وعند أبي داود والترمذي بسند صحيح عن عمران بن حصين؛ أن رجلاً جاء إلي النبي صلي الله عليه وسلم فقال: السلام عليكم، فرد عليه ثم جلس . فقال النبي صلي الله عليه وسلم (( عشر)) ثم جاء آخر، فقال: السلام عليكم ورحمة الله، فرد عليه، فجلس فقال: (( عشرون)) ثم جاء آخر، فقال: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، فرد عليه، فقال (( ثلاثون)) . أي ثلاثون حسنة لمن أدي التحية بتمامها.

هذه تعاليمه عليه الصلاة والسلام، وهذا هديه في تعليم أصحابه، انظر كيف يحبب السنة إلي قلوب أصحابه عن طريق إبلاغهم بالأجر العظيم الذي ينتظرهم من الله الواحد الأحد، إذا هم طبقوا تعاليمه وساروا علي هديه.
اوس
اوس
احلى نائب
احلى نائب
عدد الرسائل : 6109
العمر : 28
المحافظة/المدينة : الانبار/راوة
الوظيفة : طالب
المزاج : جسور المحبـــة Kabeet10
الجنس : جسور المحبـــة Male10
الجنسية : جسور المحبـــة Iraqy10
   : جسور المحبـــة C13e6510
الخبرة :
جسور المحبـــة Left_bar_bleue100 / 100100 / 100جسور المحبـــة Right_bar_bleue

الاوسمة : جسور المحبـــة Tamauz
تاريخ التسجيل : 24/04/2007

البطاقة الشخصية
الاسم الحقيقي: اوس الراوي

محرج رد: جسور المحبـــة

في الجمعة 01 أغسطس 2008, 19:22
بارك الله بيك اخي اياد عالموضوع المميز وجعله في ميزان حسناتك
الرجوع الى أعلى الصفحة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى